شريط الأخبار
الديوان الملكي يعلن الشعار الرسمي لعيد الاستقلال الزعبي والحموري يكرمون الفريق الطبي الأردني والعربي العائد من غزة صور العيسوي يبحث وهيئة الاعمال الخيرية بالإمارات مشاريع لخدمة المجتمعات المحلية الفريق الطبي المتطوع بغزة يثمنون الجهود الاردنية لاخلائهم بعد الحصار المياه تضبط اعتداءات جديدة في منطقة بشرى اربد الملك يؤكد اهمية قطاع المحيكات في التشغيل وتعزيز النمو وزيادة الصادرات مجزرة اسرائيلية بجنين: 7 شهداء و15 مصابا برصاص الاحتلال القوات المسلحة تخرج الفريق الطبي المحاصر بمستشفى غزة الاوروبي للاردن تجديد جهود الحوار وإنشاء منصات مستدامة وشاملة ضرورة عالمية الاجهزة الامنية الاسرائيلية: إسرائيل تواجه أكبر خطر داهم عليها منذ قيامها واشنطن المنحازة للاحتلال: قرار "الجنائية الدولية" بحق نتنياهو شائن “الجنائية الدولية” تطلب إصدار مذكرتي اعتقال بحق نتنياهو وغالانت القبض على ثلاثة أشقّاء اعتدوا على شخص بالأدوات الحادة في أبو نصير الجغبير: الاردن يصدر بـ 1.3 مليار دينار صناعات كيماوية خلال 2023 الملك يعزي بوفاة الرئيس الإيراني رئيس الديوان الملكي يلتقي وفدا من شباب وشابات الزرقاء مسؤول ايراني يتهم امريكا بالتسبب بحادث مقتل الرئيس رئيسي انطلاق اولى قوافل الحجيج الاردني في 2 حزيران وفاة طالب طب دهسا بعجلون الجغبير يدعو الصناعيين للاستفادة من الجولة الثانية لصندوق دعم الصناعة

ماسك يحطم رقما قياسيا بتكبده أكبر خسائر لثروته في التاريخ

ماسك يحطم رقما قياسيا بتكبده أكبر خسائر لثروته في التاريخ

أراد المليادير الأميركي إيلون ماسك ، دائمًا أن يصنع التاريخ، لكن ربما ليس بهذه الطريقة. فقد حطم ماسك الرقم القياسي العالمي في تكبده أكبر خسائر لثروته الشخصية في التاريخ، بعد اختفاء 135 مليار جنيه إسترليني، أو ما يصل إلى 165 مليار دولار، من ثروته بين نوفمبر 2021 وديسمبر 2022، وفقًا لموسوعة غينيس للأرقام القياسية. يأتي ذلك بعد أن تحطمت قيمة الأسهم في شركة "تسلا" للسيارات الكهربائية التي يملكهها ماسك، بنحو 65 % بعد أن اشترى منصة تويتر العام الماضي، وهي خطوة أثارت مخاوف المستثمرين. وتجاوزت الخسائر الرقم القياسي السابق البالغ 47 مليار جنيه إسترليني المسجلة باسم المستثمر التكنولوجي الياباني ماسايوشي سون في عام 2000. في ديسمبر، تفوق برنارد أرنو على ماسك بثروته، التي تبلغ قيمتها الآن حوالي 152 مليار جنيه إسترليني، كأغنى شخص في العالم، ويصل حجم ثروة أرنو إلى 155 مليون جنيه إسترليني. واستندت الأرقام إلى تلك المتوفرة من الناشر فوربس. وقالت موسوعة غينيس إن خسائر ماسك الحقيقية قد تكون أعلى من الرقم المذكور، بحسب ما ذكرت صحيفة الديلي ميل البريطانية. وأثار استحواذ ماسك على موقع تويتر، البالغ قيمته 36 مليار جنيه إسترليني، مخاوف بين المستثمرين، وفي الأثناء، لم يكن ماسك يولي اهتمامًا كافيًا لشركة تسلا. ولكن، تستند خسارة ماسك المقدرة إلى تراجع قيمة أسهمه في الشركة، والتي يمكن أن تستعيد قيمتها لاحقا، إذ انخفضت قيمة أسهم تسلا بنحو 65 % في العام 2022. في ديسمبر الماضي، غرد ماسك بعد إغلاق أسواق الأسهم، قائلا: "الأساسيات طويلة الأجل في تسلا قوية للغاية. لا يمكن التنبؤ بجنون السوق على المدى القصير".