شريط الأخبار
الملك مع بايدن: الأردن لن يكون ساحة لحرب إقليمية الصفدي: ما حدث من تصعيد ايراني اسرائيلي حذرنا منه منذ الحرب على غزة اصرار حكومي على التشغيل التجريبي للباص السريع بين عمان والزرقاء نهاية الشهر الملك وابن زايد يبحثان وقف اطلاق النار بغزة الاردن يحث اسرائيل وايران على ضبط النفسوتجنب التصعيد ذبح 8 الاف راس غنم و159 الف دجاجة بمسلخ عمان بالعيد تقرير: طلبة الاردن في ذيل القائمة العالمية بالقراءة والرياضيات والعلوم والانجليزي الملك يتسلم دعوة رسالة أذربيجانية للمشاركة بمؤتمر المناخ ايران تخرق بصواريخها قواعد الاشتباك.. وامريكا تضغط على اسرائيل لعدم الرد اعلان القوائم النهائية للطلبة المستفيدين من المنح والقروض الجامعية النائب عطية يطالب الحكومة بالافراج عن موقوفي الراي امريكا: بدانا التصدي لاسقاط المسيرات الايرانية باجواء الاردن والعراق وسوريا اغلاق الاجواء الاردنية امام الطيران المدني واعلان حالة الطواريء بالمحافظات سلاح الجو الاردني: جاهزون لاعتراض ما يخترق اجواءنا وبدات ايران قصفها لاسرائيل.. والدولة الصهيونية وامريكا تستنفران الشرق الاوسط على حافة الهاوية: اسرائيل وامريكا تنتظران تنفيذ التهديد الايراني وفاة الفنانة شيرين سيف النصر رئيس الديوان الملكي الهاشمي يلتقي وفدا من أبناء عشيرة الزعبي بلواء الرمثا الأردن بين إسرائيل وإيران: عين على «الميليشيات» والحدود وأخرى على «الشظايا من السماء» إيران غيّرت قواعد اللعبة وإسرائيل بحالة ترقّب مُرعبة

أطماع الاحتلال لم تتوقف

28 عامًا على مجزرة المسجد الإبراهيمي..

28 عامًا على مجزرة المسجد الإبراهيمي..
28 عامًا مرت على مجزرة المسجد الإبراهيمي في مدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية المحتلة، وما يزال الاحتلال الإسرائيلي يواصل أطماعه الدينية بحق المسجد، ويحاول بشتى الوسائل السيطرة الكاملة عليه، وإجراء تغييرات في معالمه الحضارية والتاريخية عبر تنفيذ مشاريعه استيطانية وتهويدية.

وتأتي هذه الذكرى الأليمة، والمسجد الإبراهيمي يتعرض لهجمة شرسة من قبل قوات الاحتلال والمستوطنين، يتخللها اعتداءات متواصلة، ومنع استكمال لأعمال الترميم والصيانة للمسجد، بالإضافة إلى عمليات تخريب وحفريات على مداخله، ضمن مشروع تهويدي للمسجد وساحاته.

فصول المجزرة

ففي فجر يوم الجمعة 25 شباط/ فبراير 1994، الموافق 15 رمضان عام 1414 هجري، بدأت فصول الجريمة حين اقتحم المستوطن الإرهابي باروخ غولدشتاين برفقة مجموعة من المستوطنين، المسجد الإبراهيمي في وقت الصلاة وهو يرتدي بزته العسكرية.

وقف المتطرف غولدشتاين خلف أحد أعمدة المسجد وانتظر حتى سجد المصلون، ومن ثم فتح نيران سلاحه وأطلق ثلاثة مخازن من بندقيته الرشاشة على المصلين الفلسطينيين وهم يؤدون صلاة الفجر، ما أدى لاستشهاد 29 مصليًا وجُرح 150 أخرين.