شريط الأخبار
اكتشاف الأعراض الرئيسية للإصابة بالسلالات الجديدة من فيروس كورونا توجيهات ملكية بنقل الطفلة البوريني للعلاج بالخدمات الطبية "المهندسين الزراعيين": زراعات البطيخ المحلية سليمة و لا تؤثر على صحة المواطن الهواري: 55 إصابة بالمتحور ولا نتوقع موجة شبيهة بالثانية الفايز: إنشاء حساب مستقل باسم المخاطر السياحية الصفدي: إعادة تعيين غوتيريش قرار صائب طفل يقضي غرقا في قناة الملك عبدالله الأردن مديناً الاعتداء على المصلين في الأقصى: انتهاك سافر الأردن يقترح استراتيجية للتعامل مع الإعلام الإلكتروني التربية: لن يتم حذف أي شيء اضافي من مواد التوجيهي وزير الداخلية يوعز بالافراج عن ابن "ابو خالد " ألمانيا تقرر الغاء الحجر الصحي للقادمين من الأردن إعلان مهم من الأمن العام حول القضايا الأسرية رصد هزتين أرضيتين جنوب البحر الميت انخفاض أسعار الذهب 60 قرشابالسوق المحلية الرفاعي يستغرب ما يشاع عن تعديلات تتعلق بدين الدولة العميد محمود عواد في ذمة الله الصحة: الأردن لم يوقف استخدام أسترازينيكا 13 وفاة و522 اصابة كورونا جديدة في الاردن عدنان حمد: نسعى لاستعادة المكانة المرموقة للمنتخب الأردني

ما قصة الـ12 ساعة؟

7 أشخاص متهمون بقتل مارادونا

7 أشخاص متهمون بقتل مارادونا
بعد أشهر من وفاته، قصة صادمة كشفتها التحقيقات بشأن وفاة أسطورة كرة القدم دييغو مارادونا، مفادها تورط 7 أشخاص في "قتله".

ووجهت السلطات الاتهام "بالقتل غير المتعمد"، إلى 7 أشخاص، كانوا يشرفون على مارادونا طبيا، قبل أيام من وفاته، في خبر هز الشارع الأرجنتيني وعالم كرة القدم قبل أيام. وكان أسطورة كرة القدم دييغو مارادونا قد توفي بسكتة قلبية في نوفمبر الماضي، عن عمر 60 عاما، بعد أسبوعين من خوضه جراحة في الدماغ. وكشف تقرير طبي تم إيصاله لمكتب التحقيقات، أن مارادونا كان يعاني من "ألم حاد" لأكثر من 12 ساعة كاملة يوم وفاته، ولم يتم الالتفات لآلامه، مما أدى لوفاته بعدها. وقال التقرير إن العلاج السريع لمارادونا وقتها كان سينقذ حياته. ووفقا لمحامي ماردونا، فإن من بين الوقائع المهملة في ذلك اليوم، هو تأخر سيارة الإسعاف نصف ساعة كاملة للوصول إلى مكان إقامته، وهو ما وصفه المحامي "بالغباء إلى درجة الإجرام". من المتهمين؟ ومن بين المتهمين في قتل مارادونا، جراح الأعصاب ليوبولدو لوكي، الذي أجرى له عملية في الدماغ قبل أسبوعين من الوفاة، والطبيبة النفسية أوغستينا كوساشوف، إلى جانب طبيب نفسي آخر، وطبيب آخر وممرضتين وممرضة منسقة. وفضح التقرير جميع الأطباء الذين أشرفوا عليه في تلك الفترة، وخاصة لوكي، الذي كان صديقا مقربا كذلك، والذي أبدى حزنه الشديد لوفاة النجم الأرجنتيني. وقال تقرير اللجنة الطبية إن "علامات الخطر الذي يهدد الحياة لدى المريض تم تجاهلها" وأن مارادونا "أظهر علامات لا لبس فيها على فترة معاناة طويلة" لما يزيد عن 12 ساعة. وأضاف التقرير أن الرعاية التي تلقاها هناك "لم تلب الحد الأدنى من المتطلبات" لشخص يعاني من مشاكل صحية سابقة، وكان حتما سينجو لو كان وضع "في المستشفى المناسب".