شريط الأخبار
الملكية الأردنية: لم تتم الموافقة على تسيير رحلات جوية بين الأردن وسوريا البحث عن غريق في سد الملك طلال (صور) الفوسفات تؤكد عدم صحة ما تم تداوله حول التأمين الصحي للمتقاعدين الاستئناف تحكم على الوزير الأسبق هلسة بالسجن شهر وتضمينه ١٦١ الف دينار اعتصام لــ متقاعدي شركة الفوسفات "صور" الصحة: فحوصات عشوائية لمرتادي مهرجان جرش خلال جولات تفتيشية.. هذا ما تم ضبطه في الزرقاء العمل ترحل 113 عاملا وافدا مخالفا خلال 20 يوما لا مواد نفطية في السائل الاسود في فيديو البحر الميت وزير الداخلية يقرر اعادة فتح مركز حدود جابر الاربعاء 1300 باخرة تدخل موانئ العقبة خلال 2021 الصحة تنشر أسماء مراكز الجرعة المعززة "الثالثة" الاثنين " مستثمري المناطق الحرة " تحذر انهيار اجزاء من عمارة سكنية في مخيم الحسين "صور " سماوي: الالتزام بتطبيق البروتوكول الصحي في مهرجان جرش كان 100% وفد حكومي سوري يزور الأردن الاثنين صلح عمان تمنح المتهمين بقضية "اكسجين السلط"14 يوما راكان السعايدة يكشف الحقائق ويتوعد المجلس الطبي يوضح بشأن اعتماد طبيب قلب في البورد الأردني الملك يلتقي مستثمرين أردنيين وعرب ويؤكد أهمية جذب مزيد من الاستثمارات

دفع الاقتصاد العالمي نحو التعافي

650 مليار دولار لتنشيط اقتصاد العالم

650 مليار دولار لتنشيط اقتصاد العالم

 يتحرك صندوق النقد الدولي بقوة في اتجاه دفع الاقتصاد العالمي نحو التعافي من جائحة كورونا التي كبدت العالم خسائر كبيرة. وتتمثل آخر الجهود، في توزيع صندوق النقد نحو 650 مليار دولار من حقوق السحب الخاصة الجديدة على أعضائه اليوم الإثنين. حقوق السحب الخاصة هي شكل من أشكال مساعدات صندوق النقد الدولي، وأنشأها صندوق النقد وعرفها بأنها المتوسط المرجح لقيمة العملات المختلفة القابلة للتحويل. وأكدت كريستالينا جورجيفا مديرة صندوق النقد الدولي إن هذه "دفعة مهمة" للجهود العالمية الرامية لمكافحة جائحة كوفيد-19. وأوضحت أن أكبر توزيع يقوم به الصندوق على الإطلاق للاحتياطيات النقدية سيوفر سيولة إضافية للاقتصاد العالمي، ويسد النقص في احتياطيات الدول الأعضاء من النقد الأجنبي ويقلل من اعتمادها على الديون المحلية أو الخارجية الأكثر تكلفة. فرصة فريدة وأضافت في بيان "يعطي التخصيص دفعة مهمة للعالم، وسيكون إذا تم استخدامه بحكمة بمثابة فرصة فريدة للتصدي لهذه الأزمة غير المسبوقة". وقال صندوق النقد الدولي في وثيقة إرشادية منفصلة إنه يمكن للبلدان استخدام مخصصات حقوق السحب الخاصة لدعم اقتصاداتها وتعزيز معركتها ضد أزمة فيروس كورونا، لكن لا ينبغي أن تستخدم لتأخير الإصلاحات الاقتصادية المطلوبة أو إعادة هيكلة الديون. وستتلقى الدول الأعضاء في صندوق النقد حقوق السحب الخاصة، وهي وحدة الصرف في الصندوق المدعومة بالدولار واليورو والين والجنيه الإسترليني واليوان، بما يتناسب مع حصصها الحالية في الصندوق. وقالت جورجيفا إن حوالي 275 مليار دولار من المخصصات ستذهب إلى الاقتصادات الناشئة والبلدان النامية، بينما ستذهب نحو 21 مليار دولار إلى البلدان منخفضة الدخل. قرار تاريخي وفي تصريحات سابقة قالت كريستالينا جورجيفا "هذا قرار تاريخي.. أكبر مخصصات لحقوق السحب الخاصة في تاريخ صندوق النقد، وحقنة مقوية في ذراع اقتصاد العالم في ظل أزمة غير مسبوقة". ونظرا لأن حقوق السحب الخاصة الجديدة مخصصة لكل الدول الأعضاء في صندوق النقد وعددها 190 دولة، يبلغ نصيب دول مجموعة العشرين الكبرى حوالي 70% من المخصصات الجديدة في حين أن 3% فقط منها سيذهب للدول ذات الدخل المنخفض. وبشكل عام فإن 58% من حقوق السحب الخاصة ستذهب إلى الاقتصادات المتقدمة و42% للدول الصاعدة والنامية.