شريط الأخبار
التعليم العالي: لا علامات اضافية لمتلقي لقاح كورونا انتخابات الجيولوجيين الجمعة المقبلة تيار التجديد: المطلوب إزالة التشوهات وعدم رفع أسعار الكهرباء هيئة تنشيط السياحة: نتتطلع بإبراز منطقة ذيبان على الخارطة السياحية بيان رسمي صادر عن شركة "طلبات الأردن" الملك لوزير الخارجية السعودي: العلاقة مع المملكة لا تزعزعها الشكوك والاقاويل حادثة خطيرة في مياه الخليج الغذاء والدواء: تحويل 87 قضية للادعاء العام في 2020 العدوان يستقيل من ادارة القناة الرياضية الضمان: إيقاف تحويل الرواتب التقاعدية على حسابات الوكلاء من هيئة الاعلام إلى العديد من المطبوعات الالكترونية المسائل العظيمة 4_السلط في قائمة التراث العالمي الملك يشارك في مؤتمر دولي لدعم لبنان الأربعاء الخصاونة: ملتزمون بإصلاح القطاع العام وتمكين الخاص لمواجهة الفقر والبطالة الخدمة المدنية يعلن التخصصات الراكدة والمشبعة الخميس ولي العهد يتابع تمرين صقور الهواشم الليلي (صور) مواطن يبكي في حضرة النواب والوزير يخرج مسرعا من أجل الهاتف موظفو "طلبات" يعتصمون شركة ألبان رفعت أسعارها بنسب تصل 20% الى من يهمه الامر.. الباص سريع التردد.. من يتعدى على مساره.. لا حقوق له..

الصورة غير حقيقية

خبر "كيهان" الإيرانية مزيّف

ما حقيقة نشر صحيفة ايرانية خبراً بعنوان روح الخميني سترفرف في سماء الأردن قريباً

 تداولت عبر مواقع التواصل الاجتماعي خلال اليومين الماضيين صورة مأخوذة لصحيفة كيهان الايرانية وكان ترجمة أبرز عناوينها "قريباً جداً: فيما لو تم الوصول إلى الكرك، سوف تحلق روح الخميني في سماء الأردن، روحك يا ولي الله سوف تحط الرحال في سماء الأردن، وسوف تبكي من أجلك، وسوف ينهض الحسين من هذه البلاد التي حرمنها من دخولها دائما". وبعد التحقق من موقع الصحيفة الالكتروني تبين أن العدد قديم ومتلاعب به حيث تم اخفاء عنوان خبر ووضع العنوان المتعلق في الأردن بدلاً من العنوان الأصلي. ويعود تاريخ العدد المتداول على أنه صادر حديثاً للعام 2016، وتم العبث به. الخبير في الشأن الايراني الدكتور عارف الزغول قال إن صحيفة كيهان هي الناطقة باسم التيار المتشدد في إيران ويعني اسمها العالم. وأضاف حتى لو لم ينشر الخبر في الصحيفة الايرانية فالأردن هدف لإيران، وليس من مصلحته السماح بدخول السياح الأردنيين. وبين أن المطامع الايرانية في السيطرة على العواصم العربية معلنة وغير مخفية، فهناك فخر داخل إيران بسيطرتها على القرار في 4 دول عربية.