شريط الأخبار
الأمن يوضح: لا انهيار لعمارة قيد الانشاء في طبربور واصابة عامل بيان أردني عُماني مشترك في ختام زيارة الملك إلى السلطنة شركة أومنيس: تغطية تكاليف ملتقى المؤثرين العرب من شركات ومؤسسات القطاع الخاص شقة لوزير أردني أسبق في مدينة العقبة بالمزاد العلني رائد الكسواني يطرق باب غرفة تجارة الزرقاء بقوة .. الإعدام شنقا لمتهم قتل شابا انتقاما لشقيقه الأسعار والفقر والبطالة تتصدر مشكلات الأردنيين و66% يرون الأمور باتجاه سلبي ذبحتونا: قرار وزارة التربية فرض نموذج واحد لامتحانات التوجيهي غير مدروس كوريا الشمالية تطلق صاروخا بالستيا حلّق فوق اليابان بريطانيا تدرس نقل سفارتها للقدس عقب تصريحاته الخطيرة.. هل ارتدى بوتين لباس الحرب النووية؟ الكباريتي: توترات سورية تركية تعرقل الصادرات الأردنية لأوروبا المعايطة: ضبط 70 اعتداء على المياه خلال أيلول الماضي بالكرك نقابة السيارات العمومية تطالب ببطاقات بنزين شهرية بقيمة 150 ديناراً مدير الامتحانات يوضح حول نمط امتحان تكميلية التوجيهي نقابة التعليم الخاص: تغول على حقوق المعلمات في المدارس الخاصة القبول الموحد: لا تمديد لطلبات إساءة الاختيار أو الإنتقال من التخصصات والجامعات خبراء يقدمون تقريرا بحادثة انهيار عمارة اللويبدة للقضاء صفحاتٌ من التاريخ أومينس ميديا وهيئة تنشيط السياحة الأردنية تستضيفان أكثر من 500 من المؤثرين العرب في "كلام مدينة"

أسباب مفاجئة لانقطاع الدورة الشهرية

أسباب مفاجئة لانقطاع الدورة الشهرية
قالت الدكتورة ماندي مانغلر إن لانقطاع الدورة الشهرية أسباب أخرى غير الحمل، أو انقطاع الطمث. وأوضحت طبيبة أمراض النساء الألمانية أنه قد يرجع إلى الإفراط في الرياضة وسوء التغذية، ما يتسبب في زيادة إفراز هرمونات التوتر وتراجع إفراز هرمونات الأنوثة، الاستروجين، والبروجسترون. وأضافت أنه غالباً ما يحدث لدى الرياضيات، والنساء اللواتي يعانين اضطرابات الأكل مثل فقدان الشهية العصبي. وأشارت الطبيبة إلى أن الانقطاع الناجم عن نقص هرمونات الأنوثة غالباً ما يكون مصحوباً بأعراض أخرى مثل تساقط الشعر واضطرابات النوم وزيادة الإحساس بالبرودة وهشاشة العظام. ولمواجهته فإن على المرأة خفض شدة الرياضة واتباع نظام غذائي صحي يمتاز بالتنوع والتوازن لإمداد الجسم بالعناصر الغذائية اللازمة. وإذا لم تفلح هذه التدابير في انتظام الدورة الشهرية، يجب استشارة الطبيب لتحديد سبب انقطاعها، والذي يمكن أن يكون بسبب متلازمة تكيس المبايض أو تلف بطانة الرحم وداء السكري من النوع الأول وأمراض الغدة الدرقية، أو أمراض الغدة الكظرية، والفشل الكلوي والأورام. كما قد يكون بسبب أدوية مثل مستحضرات الهرمونات، وأدوية السرطان، والأدوية النفسية، والكورتيزون، والأدوية الخافضة لضغط الدم.